google.com, pub-3588476379606911, DIRECT, f08c47fec0942fa0

ووردبريس
وصف للموقع

الإنتاج الصناعي يرتفع في الولايات المتحدة

2٬147

ارتفع الإنتاج الصناعي في الولايات المتحدة أكثر مما كان متوقعا في ديسمبر / كانون الأول حيث أدى الطقس البارد غير المعتاد في نهاية الشهر إلى زيادة الطلب على التدفئة، ولكن الإنتاج الصناعي بالكاد ارتفع، مشيرا إلى النمو المعتدل في القطاع الصناعي.

ويؤدي الطلب القوي على المرافق إلى تعزيز توقعات تسارع الإنفاق الاستهلاكي في الربع الرابع، مما قد يدفع المحللين إلى رفع تقديراتهم للنمو الاقتصادي للفترة من أكتوبر إلى ديسمبر.

الإنتاج الصناعي وتصريحات مجلس الإحتياطي الإتحادي

وقال مجلس الاحتياطي الاتحادي يوم الاربعاء ان الإنتاج الصناعي ارتفع بنسبة 0.9 في المائة الشهر الماضي مدعوما بالمكاسب القوية في انتاج التعدين بعد ان انخفض بنسبة 0.1 في المائة في نوفمبر تشرين الثاني.

وكان الاقتصاديون الذين استطلعتهم رويترز قد توقعوا ارتفاع الإنتاج الصناعي بنسبة 0.4 في المائة في كانون الاول / ديسمبر. وارتفع الإنتاج الصناعي بمعدل سنوي بلغ 8.2 في المائة في الربع الرابع، وهو أكبر مكسب منذ الربع الثاني من عام 2010.

وفي عام 2017 ارتفع الإنتاج الصناعي بنسبة 1.8 في المائة، وهو أول وأكبر زيادة منذ عام 2014.

الإنتاج الصناعي والإقتصاد العالمي

ويدعم القطاع الصناعي اقتصاد عالمي قوي و ضعف في الدولار، مما يساعد على جعل الصادرات الأمريكية أكثر قدرة على المنافسة مقارنة مع الشركاء التجاريين الرئيسيين للبلاد.

واظهرت دراسة استطلاعية مطلع الشهر الحالى تسارعا فى نشاط المصانع فى ديسمبر، حيث سجل حجم الطلبيات الجديدة افضل قراءة لها منذ يناير 2004.

حافظ الدولار على مكاسب مقابل سلة من العملات بعد البيانات، في حين لم تتغير أسعار سندات الخزانة الأمريكية ولو قليلا.

وارتفع إنتاج التعدين بنسبة 1.6٪ في ديسمبر وسط انتعاش في حفر آبار النفط والغاز، وسارع إنتاج المرافق بنسبة 5.6٪ الشهر الماضي بعد انخفاضه بنسبة 3.1٪ في نوفمبر.

وقد اجتاح البرد القارس جزءا كبيرا من البلاد فى نهاية ديسمبر، وأدت الزيادة في الطلب على المرافق إلى إضافة مبيعات التجزئة القوية في ديسمبر إلى دعم توقعات تسارع الإنفاق الاستهلاكي في الربع الرابع.

وارتفع الانفاق الاستهلاكى الذى يمثل اكثر من ثلثى النشاط الاقتصادى الامريكى بمعدل 2.2 فى المائة سنويا فى الربع الثالث.

لكن الإنتاج الصناعي لم يرتفع إلا بنسبة 0.1 في المائة في كانون الأول / ديسمبر، مما جعل التجاعيد على التقرير بعد ارتفاعه بنسبة 0.3 في المائة في الشهر السابق. وقد ارتفع انتاج الصناعات التحويلية بنسبة 1.5 فى المائة فى اكتوبر.

وكان إنتاج الصناعات التحويلية قد شهد الشهر الماضي انخفاضا بنسبة 1.5٪ في إنتاج المعادن الأولية، وزاد انتاج السيارات وقطع الغيار بنسبة 2.0 فى المائة. وازداد انتاج الصناعات التحويلية بمعدل 7.0 فى المائة فى الربع الرابع.

ومع تسارع الإنتاج في الشهر الماضي، فإن استخدام القدرات، وهو مقياس لكيفية نشر الصناعات بالكامل لمواردها، ارتفع إلى 77.9 في المائة، وهو الأعلى منذ فبراير 2015 من 77.2 في المئة في نوفمبر.

ويبلغ استخدام القدرات 2 في المائة عن متوسطه في المدى الطويل، يميل المسؤولون في بنك الاحتياطي الفدرالي إلى النظر في استخدام القدرات كإشارة إلى مدى استمرار “الركود” في الاقتصاد، ومقدار المساحة المتاحة للنمو لتسريع النمو قبل أن يصبح التضخم.

Comments are closed.