google.com, pub-3588476379606911, DIRECT, f08c47fec0942fa0

ووردبريس
وصف للموقع

المخابرات الامريكية تحذر من قرار كوريا الشمالية Stbtrfx

2٬390

حذر المخابرات الامريكية يوم الثلاثاء من ان الوقت ينفد بالنسبة للولايات المتحدة للعمل على التهديد الذى يمثله برنامج الاسلحة النووية لكوريا الشمالية.

وقال دان كواتس فى جلسة الاستماع السنوية للجنة المخابرات بمجلس الشيوخ حول “التهديدات العالمية” ان كوريا الشمالية تعرض “تهديدا محتملا” للولايات المتحدة ومن المحتمل ان تجرى المزيد من تجارب الاسلحة هذا العام.

وقال كواتس: “أصبح وقت اتخاذ القرار أقرب من أي وقت مضى من حيث كيفية الرد على هذا”. واضاف “ان هدفنا هو التوصل الى تسوية سلمية. نحن نستخدم أقصى ضغط على كوريا الشمالية بطرق مختلفة “.

المخابرات الامريكية ومزيد من التصريحات

جاء التحذير من المخابرات الامريكية على الرغم من تخفيف حدة التوترات على شبه الجزيرة الكورية بعد استئناف المحادثات بين كوريا الشمالية وكوريا الجنوبية، كما شارك الشمال في دورة الالعاب الاولمبية الشتوية التي استضافها الجنوب.

وفي حين اكدت ادارة ترامب انها تفضل الحل الدبلوماسي للازمة حول تطوير كوريا الشمالية لاسلحة نووية قادرة على ضرب الولايات المتحدة، فقد حذرت من ان جميع الخيارات المطروحة على الطاولة، بما في ذلك الخيارات العسكرية، لمنع هذا .

المخابرات الامريكية وكوريا الشمالية

وكان المخابرات الامريكية (سي اي ايه) مايك بومبيو اعلن الشهر الماضي ان كوريا الشمالية لن تكون سوى “حفنة من الاشهر” بعيدا عن قدرتها على شن هجوم نووي على الولايات المتحدة.

وقال بومبيو اليوم الثلاثاء انه على الرغم من المحادثات بين الشمال والجنوب “لم يكن هناك اي دليل على وجود اي تغيير استراتيجي” في رغبة زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ اون في ان تبقى تهديدا نوويا للولايات المتحدة.

وتراجع الحديث عن الضربات العسكرية الوقائية منذ استئناف الكوريين الحوار الشهر الماضي ويبدو ان واشنطن تؤيد مشاركة اعمق بعد الاولمبياد بين الكوريتين يمكن ان تؤدي الى محادثات بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية.

الا انه اكد ايضا على ضرورة رفع العقوبات المفروضة على كوريا الشمالية للتخلي عن اسلحتها النووية.

وفى العام الماضى، اجرت كوريا الشمالية العشرات من اطلاق الصواريخ واختبارها السادس والاخبار النووية، فى تحد لجزاءات الامم المتحدة. ومع ذلك، فقد مضى الآن أكثر من شهرين منذ آخر تجربة صاروخية لها في أواخر تشرين الثاني / نوفمبر.

وقال المعاطف ان تصريحات كوريا الشمالية المتكررة بان الاسلحة النووية تشكل اساسا لبقائها، مشيرا الى ان قادة الحكومة هناك “لا يعتزمون التفاوض معهم”.

“في أعقاب اختبار الصواريخ المعجل منذ عام 2016، من المرجح أن تستمر كوريا الشمالية في إجراء المزيد من الاختبارات في عام 2018، وقال وزير خارجيتها إن كيم (جونغ أون) قد يفكر في إجراء اختبار نووي في الغلاف الجوي فوق المحيط الهادي”.

وسأل عضو مجلس الشيوخ الديموقراطي ديان فاينشتاين عما اذا كانت اجهزة المخابرات الاميركية تبحث في ما يمكن ان تتخذه لجلب كوريا الشمالية الى طاولة المفاوضات، لكن بومبيو رفض مناقشة الموضوع خلال جلسة استماع علنية.

وقالت فاينشتاين انها شاركت في مؤتمر صحافي حول كوريا الشمالية ووصفته بانه “صعب وقسير”.

Comments are closed.