google.com, pub-3588476379606911, DIRECT, f08c47fec0942fa0

ووردبريس
وصف للموقع

بنك انجلترا يثير احتمالات ارتفاع معدلات ازدهار الاقتصاد العالمي Stbtrfx

2٬229

قال بنك انجلترا يوم الخميس ان اسعار الفائدة ربما تحتاج الى الارتفاع عاجلا وبزيادة اكثر مما كان يعتقد قبل ثلاثة اشهر فقط، لان الاقتصاد البطيء فى بريطانيا يحصل على دفعة من الانتعاش العالمى.

ويتيح واضعو أسعار الفائدة من بنك انجلترا وقتا لتقييم كيفية تعامل بريطانيا مع رحيلها الوشيك من الاتحاد الاوروبي حيث صوتوا 9-0 على معدل الفائدة على البنوك بنسبة 0.5 بالمائة، وذلك تمشيا مع استطلاع أجرته رويترز للاقتصاديين.

بنك انجلترا وتصريحات مارك كارني

لكن الحاكم مارك كارني وزملاؤه شهدوا حاجة متزايدة للتحرك بشكل أسرع في رفع معدلات الفائدة للحفاظ على قبضة التضخم في سادس أكبر اقتصاد في العالم، وهو ما يردد البنوك المركزية الرائدة الأخرى التي تتحرك نحو سياسة نقدية أكثر تشددا، بعد عقد من الأزمة المالية .

وقال بنك انجلترا انه يريد الان اعادة التضخم الى هدفه بنسبة 2 فى المائة على “افق اكثر تقليدية” وهو ما سيعنى وقف نمو الاسعار خلال عامين بدلا من ثلاثة.

“إذا كان الاقتصاد يتطور على نطاق واسع بما يتماشى مع توقعات تقرير التضخم في شباط / فبراير، فإن السياسة النقدية ستحتاج إلى أن تشدد إلى حد ما في وقت مبكر وبقدر أكبر إلى حد ما على مدى فترة التوقعات مما كان متوقعا في وقت تقرير نوفمبر،” لجنة السياسة النقدية قال.

الجنيه الإسترليني يرتفع مقابل الدولار

قفز الجنيه الإسترليني بأكثر من سنت مقابل الدولار الأمريكي، وعكس بعض الانخفاضات الأخيرة، في حين انخفضت أسعار السندات الحكومية البريطانية وارتفع العائد على حساس بنك إنجلترا الذي يبلغ عامين إلى أعلى مستوى له منذ أواخر عام 2015.

وأظهرت العقود الآجلة للأسعار أن المستثمرين رأوا فرصة بنسبة 70 في المائة تقريبا لرفع سعر الفائدة في مايو بوياتش أعلى من أقل من 50 في المائة قبل اجتماع الخميس مع ارتفاع سعرها بالكامل في أغسطس.

واضاف “ليس من المستغرب ان تبقى اسعار الفائدة معلقة هذا الشهر. وقال أندرو سينتانس، وهو خبير سابق في معدل بنك انجلترا وكبير المستشارين الاقتصاديين للمحاسبين في شركة برايس ووترهاوس كوبرز: “لكن من المرجح أن نرى ارتفاعا واحدا على الأقل في الربع الثاني من عام 2018 وربما اثنين أو ثلاثة”.

الاقتصاد البريطاني يتباطئ بعد التصويت

تباطأ الاقتصاد البريطاني بعد التصويت على خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، لكنه حقق أفضل بكثير مما توقعه العديد من المستثمرين في وقت الاستفتاء، وذلك بفضل الانتعاش العالمي القوي في الولايات المتحدة وألمانيا والشركاء التجاريين الرئيسيين الآخرين.

وعلى الرغم من أن التضخم كان أعلى بكثير من هدفه البالغ 2 في المائة، إلا أن بنك إنجلترا رفع معدلات الفائدة مرة واحدة فقط منذ الأزمة المالية 2007-2009 – في نوفمبر / تشرين الثاني – في حين رفع الاحتياطي الفدرالي الأمريكي خمس مرات.

وقال جيريمي كوك الخبير الاقتصادي في وسطاء العملات ورلد فيرست، إن خطط البنك المركزي البريطاني لرفع أسعار الفائدة بشكل أسرع قد تندلع إذا كانت مفاوضات هذا العام بين بروكسل ولندن حول خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي تتدهور.

وقال كوك “ان هذه الاشياء متفائلة بالرغم من ان التحذير الوحشى الى حد ما هو ان خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبى الذى تستطيع الحكومة البريطانية تقديمه سلس”.

تصريحات جديدة لمارك كاني

وقال كارني ان بنك انجلترا يراقب ما اذا كان بامكان رئيس الوزراء تيريزا ماي التوصل الى اتفاق انتقالي الشهر المقبل لتأمين وصول بريطانيا الكامل الى اسواق الاتحاد الاوروبي لمدة عامين تقريبا بعد ان تغادر الكتلة في اذار / مارس 2019.

وقال ان بنك انجلترا ما زال يتوقع ان تسير عملية خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي بسلاسة، مضيفا “لكننا سنتعلم”.

وقد رفع بنك انجلترا توقعاته للنمو الاقتصادى لبريطانيا ليظهر توسعا سنويا متوسطا نسبته 1.75 فى المائة على مدى السنوات الثلاث القادمة.

وكان ذلك أقل بكثير من توقعاته للنمو العالمي البالغ نحو 4 في المائة خلال نفس الفترة، كما كان أقل من متوسط ​​أزمة ما قبل الأزمة في البلاد البالغ نحو 2.9 في المائة.

توقعات بريطانيا بتباطؤ النمو

ربط بنك انجلترا التوقعات البريطانية البطيئة بتباطؤ النمو في القوى العاملة، حيث جاء عدد أقل من المهاجرين إلى بريطانيا بعد خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، وإلى عدد السكان المسنين في البلاد.

ولكن حتى مع تباطؤ النمو، ظلت بريطانيا عرضة للتضخم المفرط. وقال بنك انجلترا انه يتوقع ان ينمو الاقتصاد بنسبة 1.5 فى المائة سنويا قبل ان يتعرض لخطر الانهاك.

ومن المتوقع أن ينمو نمو الأجور السنوي إلى 3 في المائة بحلول نهاية عام 2018، وذلك تمشيا مع التوقعات السابقة. وكثيرا ما كان بنك انجلترا متفائلا جدا بشأن الأجور.

وقد خفض بنك انجلترا معظم توقعاته للتضخم بعد ارتفاع الجنيه الاسترليني مؤخرا، وقفزت عائدات السندات في الأسواق المالية. ولكن من المتوقع ان يبقى التضخم فوق هدف 2 فى المائة عند 2.11 فى المائة فى غضون ثلاث سنوات.

Comments are closed.