google.com, pub-3588476379606911, DIRECT, f08c47fec0942fa0

ووردبريس
وصف للموقع

سوق تداول العملات ومحددات سعر الصرف Stbtrfx

2٬680

كما تعلمنا من خلال دورتنا الخاصة بتعليم التداول في سوق تداول العملات بأن سعر الصرف واحد من العوامل الأساسية التى ينبنى عليها إقتصاد الدول حول العالم , بالإضافة إلى التبادل التجاري بين الدول , ونبدأ من خلال مقالنا الحالى بمحددات سعر الصرف والذى ينبنى على 6 عوامل أساسية تؤثر على سعر الصرف لكل دلة على حدة , وسوف نعرض منها شئ من التفصيل.

سوق تداول العملات ومعدل التضخم

يعتبر معدل التضخم واحد من أهم العوامل التى تسيطر على العملة فى دولة ما , والقاعدة تقول بأنه كلما كان معدل التضخم منخفض كلما كانت القوة الشرائية للعملة أكبر , وأظهرت بيانات مؤخرا بأن معدل التضخم لكل من اليابان وسويسرا وألمانيا منخفض , وبالتالى فإن القوة الشرائية لهذه الدول مرتفعة , وعلى النقبض تماما فالولايات المتحدة الأمريكية وكندا معدلات التضخم لديها مرتفعة , وبالتالى فإن القوة الشرائية منخفضة , ومن المعلوم أنه كلما كان معدل التضخم مرتفع فإن ذلك يمعكس بالضرورة على سعر الفائدة, مما ينعكس على سوق تداول العملات.

سوق تداول العملات وتغير معدل الفائدة

بعد دراستنا لأكاديمية تعلم الفوركس لاحظنا أن معدل التضخم ومعدل الفائدة وسعر الصرف مرتبطين ببعض تماما بتمام , وفى حال تغيرت أو تأثرت أى واحده من هذه العوامل بالسوق يتأثر بالضرورة العاملين الآخرين , ويعتبر معدل الفائدة واحد من أهم هذه العوامل , حيث أنه عندما يرتفع معدل الفائدة فإنه يقدم للمقترضين فرصة قوية للحصول على عائد أعلى وذلك إذا ما قورنت الدولة بأخرى لديها معدل فائدة محدد .

ولكى تفهم الأمر بشكل مبسط فإن كلما إرتفع معدل الفائدة كلما إرتفع سعر الصرف , وكلما إنخفض معدل الفائدة لما إنخفض سعر الصرف فى سوق تداول العملات.

الدين العام للدولة

الدين العام هو ما تدين به الحكومة لصالح أى جهة من الجهات , وقد تكون هذه الجهات إما شركات إستثمارية ضخمة , أو دولة أخرى , أو إتحاد مثل الإتحاد الأوروبى , وقد يكون أيضا قرض من صندوق النقد الدولى , وتتعرض الدول للدين العام فى حالات معينة منها :

  • أن تقيم الدولة عدة مشروعات محلية لدعم الإقتصاد وستتنفذ هذه المشروعات كثيرا من خزينة الدولة وبالتالى تزيد حاجتها للإقتراض .
  • أن تتعرض الدولة لأزمة إقتصادية ما تؤثر عليها كما حدث فى اليونان فقد إنخفضت معدلات الإنتاج بشدة مما أدى إلى وقوعها ضحية للديون .

كما قد تتعرض الدولة لأزمة إقتصادية فى حال قامت بإصدار أوراق نقدية بهدف دعم الإقتصاد بقيمة تزيد عن غطاء الذهب المسموح به فى الدولة وهو ما يسيطر بقوة على الإقتصاد , حيث يرتفع التضخم فى هذه الحالة .

التبادل التجارى ومدى تأثيره على أداء الدولة الإقتصادي

يعتبر التبادل التجاري بين الدول بعضها البعض واحد من أهم المؤثرات التى تسيطر على سعر الصرف , والتبادل التجارى هو الذى يتمثل فى الصادرات والواردات , فإذا إرتفعت الصادرات عن الواردات فإن ذلك يشير إلى تحسن معدل التبادل التجارى لدى الدولة فى سوق تداول العملات, وبالتالى ترتفع عائدات الدولة وهو ما يؤدى لمزيد من التحسن الإقصادى لديها , وخير مثال لهذا الأمر هو الصين , فتجد أن الصين تحقق القاعدة بحذافيرها , فالتبادل التجارى لديها قوى لأن صادراتها أكبر من وارداتها .

الأوضاع السياسية والإقتصادية بالدولة

من الطبيعى أن تتأثر الدولة بهذين العاملين كثيرا خصوصا وأن الأوضاع السياسية لها عامل أساسى على سعر الصرف , فكلما كانت الأوضاع السياسية والإقتصادية فى الدولة مستقرة كلما إستقر سعر الصرف والعكس صحيح .

Comments are closed.